عام

كلمة عن بداية العام الدراسي الجديد

0
(0)

كلمة بداية العام الدراسي الجديد 1442، هذه المناسبة هي بالطبع من المناسبات المهمة جدا، خاصة وأن الطالب سينهي أحد الفصول الدراسية من خلالها وسيستعد للانتقال إلى فصل جديد أو مرحلة دراسية جديدة، لذلك نجد أن هناك استقبالا واحتفالا بهذا اليوم، إما من قبل المعلمين والمديرين وأولياء الأمور والطلاب ، بهذا المعنى ؛ السطور التالية؛ سوف ينقل بعض الكلمات والعبارات عن استقبال الدراسة مرة أخرى 1442

كلمة بداية العام الدراسي الجديد 1442

ومن أروع كلمات التهنئة بالعام الدراسي الجديد والكلمات التي يمكن توجيهها للطلاب مع بداية العام الدراسي الجديد ما يلي:

أبنائي الأعزاء؛ ها نحن نعود إلى صفوف الدراسة من جديد، من عميق قلبي أتمنى لكم التوفيق الدائم والتميز.
مع بداية الدراسة؛ دعونا نؤكد على شعارنا الدائم والمهم، وهو انطلاقة لا تتوقف نحو التفوق وهمة تناطح السحاب بعزيمة وإيمان.
يجب أن نستقبل العام الدراسي الجديد بالسعادة والاستبشار، ولنتذكر؛ أن من كانت بدايته مبهجة؛ حتمًا سوف تكون نهايته؛ مشرقة.
بعد إجازة طويلة مليئة بالبهجة والسعادة، نستقبلكم في عام دراسي جديد نتمنى من الله تعالى أن يكون مليئًا بالاجتهاد والنجاح.
في أول أيام الدراسة؛ أتوجه إلى أبنائي وبناتي الطلاب والطالبات بأسمى المنيات بعام دراسي جديد سعيد مملوء بالإنجازات والإيداع.
كل عام دراسي جديد وأنتم كما أنم متفوقون ومبدعون وأهل التميز والاجتهاد، حفظكم الله أبنائي الأعزاء.

كلمة توجيهية للطلاب في بداية العام الدراسي

بعد العطلة بالطبع يحتاج الطلاب إلى من يقوي عزيمتهم وينعش حماسهم ونشاطهم مرة أخرى لبدء العمل والدراسة والاجتهاد مرة أخرى، ومن أروع الأمثلة على كلمة إرشاد للطلاب في العام الدراسي الجديد وكلمات عن عودة الطلاب إلى المدارس عام 1442ه، وهي كما يلي:

ازدانت المدرسة بلقائكم مرة أخرى على طريق العلم والإيمان والمحبة، ولتعلموا بي أبنائي أن الجِدّ والاجتهاد هو مفتاح التفوق الدائم والتميز المستمر.
في بداية العام الدراسي الجديد، أوجه إليكم بالتهنئة؛ وأذكركم بأن مفتاح النجاح الحقيقي هو إدارة الوقت وتنظيمه بذكاء.
إلى الطلاب والمعلمين والسيد المدير الموقر، أزف إليكم جميعًا باقة من أجمل الزهور؛ لأهنئكم بحلول عام دراسي جديد ونحن جميعًا في خير حال، وأسأل الله تعالى التوفيق والسداد لنا جميعًا.
إذا كانت البداية قوية؛ فحتمًا سوف تكون النهاية رائعة؛ لذا عليكم يا أبنائي أن تأخذوا دراستكم على محمل الجِدّ من أول يوم دون تأخير أو تأجيل.
أبنائي الطلاب؛ لا بُد أن تحرصوا على النوم مبكرًا، والاستيقاظ مبكرًا، والالتزام بالحضور إلى المدرسة يوميًا دون تأخير أو تخلُّف؛ فتلك هي صفات الطالب المثالي.
نظافة المدرسة لا تقل أهمية عن نظافة منزلك؛ لأنها بيتك الثاني، وعليك أن تحرص كل الحرص على أن تحافظ عليها جميلة ونظيفة لك ولزملائك.

 

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى