عام

شرح وتجلت لي عمان للصف السابع

0
(0)

كتاب اللغة العربية للصف السابع في سلطنة عُمان، يتضمن قصيدة بعنوان ( وتجلت لي عُمان)، للشاعر هشام بن ناصر الصقري.
وبحث الكثير من طلبة الصف السابع عن شرح قصيدة وتجلت لي عُمان، وهذا ما سوف أقدمه لكم من خلال مقالتنا لهذا اليوم.

شرح وتجلت لي عمان للصف السابع
الفكرة العامة للنص: الحنين إلى الوطن.
الأفكار الأساسية للنص:
الأبيات من الأول الى البيت الثالث: شوق الشاعر الى دولة عُمان وهو بغربته.
البيت الرابع: عطش الغربة لا يرويه إلا مطر الوطن.
البيتين الخامس والسادس: يوصف الشاعر قريته في عُمان.
البيتين السابع والثامن: عُمان تسكن قلب الشاعر.

شرح الأبيات الأول والثاني: شوق الشاعر الى دولة عُمان وهو بغربته.

الشاعر يحكي عن شوقه الى وطنه ويخاطب سلطنة عُمان ويقول أينما وجهت نفسي لأي بلد، أجد وطني يهتز في داخلي.
فالحنين والشوق إلى عمان يجعلان قلبه يرتجف، بينما تهتز أشجار النخيل، وتسقط الثمرة التي تملأ قلب الشاعر بالحنين إلى الماضي.
مواطن الجمال: الشاعر شبه الحنين والشوق بحقول النخيل التي تسقط منها الثمر.
الأبيات الثالث والرابع: عطش الغربة لا يرويه إلا مطر الوطن.
ويصف الشاعر أن وطنه يظهر دائما أمامه، ويشعر بالمعاناة بسبب بعده، ويرى أن عطش الغربة لا يرويه إلا مطر الوطن.

شرح الأبيات الخامس والسادس: يوصف الشاعر قريته في عُمان
يتحدث الشاعر عن قريته في عمان التي تصدر أصواتا تشبه الموسيقى داخل قلبه وكلما عزفت مجدا بقيت خضراء مثل الحقول المثمرة.

الأبيات السابعة والثامنة: دولة عُمان تسكن قلب الشاعر.
قارن الشاعر حروف الوطن بشجرة لها أغصان تمده بالحب، وكأنه يفتح يديه لاستقبال الشاعر.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى