عام

شرح درس اعتذار للصف الثامن سلطنة عمان

0
(0)

مرحبا بكم طلاب الصف الثامن الأعزاء في سلطنة عمان، اليوم في هذا المقال سنقدم لكم شرحا لقصيدة اعتذار مع معاني المفردات.

نبدأ بالأفكار الأساسية التي تحدث عنها الكاتب في قصيدة اعتذار يصف فيها سبب تهديد شقائق النعمان له ، ويعتذر عن الخطأ.

الأفكار الأساسية للنص:
أولا: وصول أخبار كاذبة الى النعمان عن الشاعر وأثر تلك الأخبار فيه.
ثانيا: تبرير سبب مدحهم ومحاولة الإقناع بدحض الوشاية عنه.
ثالثا: الحديث عن سبب تهديد النعمان له.
رابعا: الثناء على النعمان ومكانته وطلب العفو.

شرح الأبيات:
أتاني أبيت اللعن أنك لمتني ، وتلك التي أهتم منها وأنصبُ.
حلفت، فلم أترك لنفسك ريبة، وليس وراء الله للمرء مذهبُ.
الفكرة الأساسية للبيتين الأول والثاني: سمع الشاعر الخبر الذي وصل إلى النعمان عنه، وحاول إبعاد تلك الأخبار الكاذبة.

معاني الكلمات:

  • أتاني : بلغني
  • أبيت اللعنة : جملة كانت تقال في الجاهلية، تعني بعدت عن اللعن.
  • لمتني : غضبت علي
  • أهتم منها : أصبح مهموم
  • أنصب : أتعب
  • حلفت : أقسمت
  • ريبة : شك
  • مذهب : طريق

شرح الأبيات :

الشاعر النعمان بن المنذر الذي تلقى خبرا كاذبا عن الشاعر يلتفت إليه ويقول له وصلني أنك غضبت عليي وهذا الغضب جعلني حزينا.

ثم أقسم الشاعر أنه لن يترك ذلك الشك والريبة بقلب النعمان وسوف يثبت له أنه بريئا.

الأبيات الثالثة والرابعة:

لئن كنت قد بلغت عني وشاية، لمبلغك الواشي أغش وأكذبُ.
ولكنني كنت امرءا لي جانب، من الأرض فيه مستراد ومذهبُ.

معاني الكلمات:

  • وشاية : نميمة
  • امرءًا : رجل.
  • جانب : ناحية أو متسع
  • مستراد : مكان أتردد عليه باستمرار

شرح الأبيات :
الشاعر يحاول اقناع النعمان أن الأخبار كذب ونميمة وأن الواشي أكذب من تلك الكذبة نفسها.
ثم حاول الدفاع عن نفسه بقوله أنه إنسانا لا يحبس نفسه وهناك الكثير من الأماكن التي يتردد عليها.

الابيات الخامسة والسادسة:
ملوك وإخوان إذا ما أتيتهم ، أحكم في أموالهم وأقربُ.
كفعلك في قوم أرالك اصطنعتهم فلم ترهم في شكر ذلك أذنبوا.

معاني الكلمات:

  • أحكم في أموالهم : أتصرف فيها كيف أشاء
  • اصطنعتهم : غمرتهم بكرمك.

شرح الأبيات :
يذكر الشاعر أن له على وجه الأرض إخوة وملكا ، لكل منهم مكانة خاصة معه ويأمنونه مقابل أمواله.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى