عام

شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره pdf

0
(0)

يعد شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره pdf من الشروجات المنهجية والمميزة، التي يرغب الكثير من الطلاب في تبنيها والبحث عنها بعدد كبير من الصيغ، حيث تعد هذه القصيدة من أهم قصائد الرثاء للشعر العربي، والتي برع الشاعر من خلالها في رسم ملامح الحزن بعد مأساة فقدان ولده، ومن خلال موقعنا نسلط الضوء على قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره pdf، تابع المقال.

كلمات قصيدة يا كوكبا ما كان أقصر عمره كاملة

حكم المنية في البرية جار *** ما هذه الدنيا بدار قرار
بينا يُرى الإنسان فيها مُخرًا *** حتى يُرى خبرًا من الأخبارِ

طُبعتْ على كدرٍ وأنت تريدها *** صفوًا من الأقذاء والأكدارِ
ومكلف الأيام ضدّ طباعها *** مُتطلبٌ في الماء جذوة نار

قد لاح في ليل الشباب كواكبٌ *** إن أُمهلت آلت إلى الإسفار
يا كوكبًا ما كان أقصر عمره *** وكذا تكون كواكب الأسحار

وهلال أيامِ مضى لم يستدرِ *** بدرا ولم يمهل لوقت سرار
عجل الخسوف عليه قبل أوانه *** فمحاه قبل مظنّة الإبدارِ

واستلَّ من أترابه ولداته *** كالمقلة استُلّت من الأشفار
فكأن قلبي قبره وكأنه *** في طيه سرٌّ من الأسرار

أشكو بعادك لي وأنت بموضعٍ *** لولا الردى لسمعت فيه سراري
أخفى من البرحاء نارًا مثل ما *** يُخفي من النار الزناد الواري

وأخفض الزفرات وهي صواعدٌ *** وأكفكف العبرات وهي جوار
جاورت أعدائي وجاور ربه *** شتان بين جواره وجوار

تحدثنا في مقال سابق وبشكل مفصل عن موقف أردوغان من انفجار تقسيم، من اجل معرفة كافة التفاصيل قم بقراءة المقال الى نهايته.

شرح قصيدة يا كوكبا ما كان اقصر عمره

شرح البيت الأول: ويوضح الشاعر أن الحكم النهائي والقرار النهائي قد صدر في هذه الحياة بأن الموت يوصف لجميع الكائنات الحية في العالم، لأن الحياة دار فناء، والقرار والاستقرار لا يمكن أن يكونا إلا في الآخرة.

شرح البيت الثّاني: الشّاعر يشكو بحالة من الحُزن أنّ كلّ يوم وموعد للاستماع لأخبار أشخاص قد سبقونا للموت، ولا بدّ أن يأتي اليوم الذي نكون به نحن الخبر بيوم من الأيّام.
شرح البيت الثالث: هذه الحياة قد طُبعت وتمّ ختمها بأنّها دار حُزن، فالشاعر يُعاتب من يطلب منها أن تكون مكانًا للفرح والسّعادة.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى