عام

عندما أقف أمام زملائي لسرد القصة فالأفضل أن أقرأ بصوت منخفض حتى لا يتنبه الطلاب لأخطائي

0
(0)

عندما أقف أمام زملائي لسرد القصة فالأفضل أن أقرأ بصوت منخفض حتى لا يتنبه الطلاب لأخطائي، حيث أنه أقدم طريقة لتوصيل رسالة أو لشرح العالم، فهل العبارة صحيحة؟ من خلال موقع خطط، سيتم ادراج الإجابة على هذا السؤال، تابع المقال.

عندما أقف أمام زملائي لسرد القصة فالأفضل أن أقرأ بصوت منخفض حتى لا يتنبه الطلاب لأخطائي.
عندما أقف أمام زملائي لسرد القصة فالأفضل أن أقرأ بصوت منخفض حتى لا يتنبه الطلاب لأخطائي، عبارة ليست صحيحة، حيث من الضروري عدم خفض الصوت حتى يستطيع الجميع سماع القصة وفهم كافة أحداثها، فالصوت المسموع هو واحد من خصائص السرد القصصي المفيد، وينتج عنه جلب الانتباه والاستمتاع بالقصة وعدم الملل عند سماع تفاصيلها المتعددة.

تحدثنا في مقال سابق وبشكل مفصل عن حل درس مع الله ورسوله وولي الامر للصف التاسع، من أجل معرفة كافة التفاصيل قم بقراءة المقال الى نهايته.

طرق سرد القصص

  • إنشاء عدو وبطل: القصص تحتاج إلى رجل جيد وسيئ ، ويسمى أيضا البطل والعدو.
  • استخدام الصراع: الصراع هو كيف يتجلى الاحتكاك بين العدو والبطل.
  • حذف أي تفاصيل غير ذات صلة: أزل أي تفاصيل لا تقدم القصة أو تطور الشخصيات.
  • أخبر القصة كما تتحدث: تحدث كما لو كنت تتحدث بشكل طبيعي.
  • اجعلها مرئية: هناك سبب يجعل كتب قصص الأطفال في الغالب صورا ، وأن العديد من أفضل القصص التي تم
  • سردها على الإطلاق قد تم تحويلها إلى أفلام.
  • أضافة مفاجأة: القصة بدون مفاجآت مملة

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى