منوعات

التخريم والتثقيب في الأطباق والحلي دوره يكون جمالياً فقط

0
(0)

مع تقدم الصناعات والحرف اليدوية، أصبحت عملية صياغة المعادن والحلي والمجوهرات حرفة أساسية، وتم تطوير آلات لإتمام عملية التخريم والتثقيب للمعادن والحلي والأطباق، بالإضافة إلى تطوير الحرفة باستخدام الحاسوب لإنتاج تصميمات جديدة بطريقة سهلة وأقل تعقيد.

وقد بدأت قديماً حرفة صناعة الأطباق من القش، وكانت تقوم بذلك أمهر النساء، ويقومون بقضاء يومهم في صناعة الأطباق وتقديمها للمستهلكين، ثم تطورت الصناعة وأصبحت الأطباق تصنع من الزجاج والألمنيوم والعديد من المواد، ونجد الأطباق بكل مكان بأشكال وألوان وزخارف كثيرة.

وكثيرا ما نجد الأطباق والحلي مصنوعة بطريقة احترافية، ومخرمة ومثقبة برسومات تعطيها مظهر جمالي وكذلك لكل منها استخدام معين، ليس بغرض الجمال فقط، فنجد أن الإقبال يزيد على الأطباق التي تحتوي زخارف و تخريمات تدخل في الكثير من الاستخدامات .

لذلك نجد أن التخريم والتثقيب في الأطباق والحلي له عدة استخدامات، مثلا في الديكور والزينة، وفي المطبخ والعديد من الأمور، ونجد بعض البيوت تتميز عن غيرها من خلال استخدام تلك الحلي المزينة والمثقبة.

وقد ورد سؤال في احدى اختبارات التربية الفنية، السؤال هو: هل العبارة التالية صحيحة أم خاطئة؟ التخريم والتثقيب في الأطباق والحلي دوره يكون جمالياً فقط.

وبعد ما ذكرناه نكتشف أن الإجابة خاطئة لأن الأطباق والحلي لا يقتصر دورها في الجمال والديكور فقط، بل تستخدم الأطباق لوضع الطعام فيها، والكثير من الاستخدامات.

وبعض الناس استخدمت بعض الأطباق والأواني في زراعة النباتات المنزلية، التي تعطي شعور بالهدوء خاصة في الأطباق المجوفة والمزخرفة بأجمل الزخارف.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى