عام

لماذا لقب زكي نجيب محمود بفيلسوف الادباء

5
(1)

يعد الكاتب زكي نجيب محمود من أشهر الكتاب المصريين، وهو أديب عربي مصري، ولد في مدينة دمياط في جمهورية مصر العربية، وقد ساهم في كتابة العديد من المؤلفات المميزة حيث جعلت منه نجماً في عالم المؤلفات على مستوى العالم والوطن العربي.

وقد حصل على شهادة الجامعة في تخصص الفلسفة من جامعة القاهرة في مصر، ثم عمل مدرس وبعدها انتقل إلى كتابة الشعر وأصبح اسمه بارز ولامع بين الأدباء العرب ثم استحق لقب ” فيلسوف الأدباء”.

لماذا لقب زكي نجيب محمود بفيلسوف الادباء

حاز زكي نجيب محمود على أشهر الألقاب التي أُطلقت عليه وهي ” فيلسوف الأدباء”، ومن أكثر الأسباب التي جعلته يحصل على هذا اللقب هو أنه أول الشعراء العرب الذين دمجوا الأدب بمفاهيم الفلسفة الإنسانية وصقلها في قالب أحبه الناس.

أطلق عليه هذا اللقب الكاتب ياقوت الحموي، وذلك من خلال كتابه ” معجم الأدباء”، وهو يعد من أهم أدباء العصر وكان له العديد من الكتب التي حققت نجاحاً ملموساً وأحبها القراء حتى وقتنا الحالي.

وصفه ياقوت الحموي في كتابه أنه فيلسوف الأدباء وأديب الفلاسفة فقد كان أديباً وموسوعياً وكان فناناً في مزج الأدب بالفلسفة، وقدم خلاصته للناس حتى يكون قريب للفهم.

زكي نجيب محمود:

هذا الوصف الذي أطلقه عليه الكاتب ياقوت الحموي لا ينطبق على أي شخص من أعلام النهضة الأدبية في مصر وهو فقط ملائم للكاتب زكي نجيب محمود لأنه من نجح في تقديم أعسر الأفكار بأبسط الأشكال للقارئ العربي من خلال استخدام عبارات أدبية مشرقة.

تمكن أديب الفلاسفة من فك أصعب مسائل الفلسفة وجعلها في متناول جميع القراء في الصحف اليومية، وتمكن أن يخرج الفلسفة من بطون الكتب وأروقة المعاهد لجعلها تأخذ دورها في الحياة العملية.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 5 / 5. إجمالى التصويت: 1

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى