أخبار دوليّة

المشكلة الرئيسة المؤدية لضعف الاقتصاد الروسي هو كثرة الإنفاق في المجال

1
(1)

تعد مدينة موسكو من أهم المدن الموجودة في روسيا التي تهتم في تنمية الاقتصاد، ومع ذلك فقد شهدت في الفترة الأخيرة ضعفاً على إحصاءات تقدم الاقتصاد، ولذلك فإننا في هذا المقال سنقدم إليكم شرحاً بسيطاً لأهم المشاكل التي تؤدي إلى ضعف الاقتصاد.

نبذة عن اقتصاد روسيا 

تشهد روسيا اقتصاداً  متوسط الدخل، ويظهر فيه زيادة ملكية الدولة في المجالات الاستراتيجية، وذلك بعد أن اتجهت صوب جعل إصلاحات السوق من زراعة وصناعة ملكية خاصة في التسعينات، وقد تم استثناء قطاع الطاقة والدفاع من هذا التخصيص.

ما هي المشكلة الرئيسية المؤدية إلى ضعف الاقتصاد الروسي

تأتي الكثير من الأسئلة حول معرفة السبب الرئيسي المؤدي لضعف الاقتصاد الروسي، حيث أن روسيا تعد من الدول المتقدمة عالميا في المجال الاقتصادي والعسكري والاجتماعي والسياسي.

ومن خلال المعلومات التي تمكنا من جمعها، والخاصة باقتصاد روسيا، وجدنا أن  كثرة الإنفاق في المجال هو السبب الرئيسي المؤدي لضعف الاقتصاد في روسيا، ويرجع ذلك لانخفاض الكثافة السكانية في روسيا الاتحادية، وبالتالي ضعف الاقتصاد الروسي، رغم أنها تعد من أهم الدول الأوربية في العديد من المجالات الاقتصادية في مختلف مناحي الحياة.

تستطيع روسيا صناعة معدات تقنية عالية، وذلك لامتلاكها أسلحة كبيرة ومتطورة، وأيضا طائرة مقاتلة من الجيل الخامس، وغواصات تعمل بالطاقة النووية، والأسلحة النارية، وقد تم تقييم صادرات الأسلحة فقد بلغت 15.7، مليار دولار في عام 2013، مما جعلها في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة الأمريكية، كونها تشمل أهم الصادرات العسكرية.

لا يزلا الضعف الاقتصادي موجود بالفعل في روسيا.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 1 / 5. إجمالى التصويت: 1

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى