عام

هل تم تأجيل الدخول المدرسي 2022 في الجزائر ؟

0
(0)

أوضحت وزارة التربية الوطنية الجزائرية بعض الأهداف الحقيقية وراء تأجيل الدراسة وأعلنت رسميا عن سلسلة من المواعيد النهائية للتسجيل في الدراسة من خلال مرحلتين مختلفتين، بعد تنفيذ عملية التأجيل أكثر من مرة قبل بدء جائحة كورونا، وحرصت الوزارة على حياة الطلاب أثناء عودتهم إلى المدرسة واتخذت الترتيبات اللازمة لذلك.

الجزائر للتعليم تعلن تأجيل الالتحاق بالجامعة 2022 إلى 10 أكتوبر
خلال اجتماع مجلس الوزراء الجزائري الذي اجتمع برئاسة الرئيس عبد المجيد تبون، تم تحديد موعدين دوريين للحركة المدرسية، وتم تقديم تفاصيل الإقرار مع النتائج الكاملة التالية:

تم تحديد تاريخ 21 أكتوبر كموعد لبدء المرحلة الدراسية 2020/2021 لطلاب المدارس الابتدائية، في جميع محافظات البلاد، و4 نوفمبر لبدء الدراسة للمراحل الأكاديمية القادمة.

كما أوضح أن التعيين تم بالتشاور والتنسيق مع المشرفين الاجتماعيين، فيما يتعلق بعلاقة النقابات التعليمية واحتياطات أولياء الأمور لأبنائهم.

مختلف الإجراءات التي اتخذتها الجزائر قبل إعلانها تأجيل الالتحاق بالجامعات

ودعا تبون إدارته إلى “تجديد الأحياء الجامعية والامتناع عن الازدحام، خصوصا في أروقة الكليات، بسبب ظروف
كورونا في المرحلة الرابعة وتم استلام الإجراءات على النحو التالي:

وعلى الرغم من الاعتراف إلى حد كبير أن معدلات النظافة الصحية تحتاج إلى تكثيف، فقد أبرمت عدة بروتوكولات لتأكيد هذه المسألة من قبل الشركات المتخصصة.

كما تقوم بتطهير العديد من المؤسسات وفرض استخدام الكمامات وفرض غرامات عليها.

أشارت عدة مصادر في وزارة التربية الجزائرية إلى أن تبدأ الفصول الدراسية لعام 2021 قبل الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقرر إجراؤه في أوائل نوفمبر.
ويتجاوز عدد الطلاب في مراحل التعليم المختلفة 9 ملايين طالب، فيما بلغ عدد طلاب الجامعات نحو مليون ونصف المليون.

وبالإضافة إلى ذلك، اتفق أخصائيون جزائريون في آذار/مارس على ضرورة إغلاق المدارس والكليات ورياض الأطفال.
وهو جزء لا يتجزأ من الاستجابة لانتشار كورونا في البلاد، مما أدى إلى تأجيل الدراسة لفترتين أخريين من سبتمبر إلى أكتوبر.
كما أشارت وزارة التربية والتعليم إلى أن الفصل لم يتجاوز 20 طالبا.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى