عام

شرح قصيدة دمشق للصف الثامن للشاعر عبدالله يوركي حلاق

1.5
(2)

شرح قصيدة دمشق للصف الثامن للشاعر عبدالله يوركي حلاق، عبد الله يوركي حلاق شاعر وروائي وصحفي سوري من مدينة حلب تحديداً التي كتب عنها أحد أشهر كتبه وهو حلبيات، حاصل على الكثير من الأوسمة منها وسام الاستحقاق السوري، ووسام القدس، ووسام مارفرام برتبة فارس.

 

شرح قصيدة دمشق خاصة بالصف الثامن للشاعر عبد الله يوركي حلاق
ناداك صوت من دمشق محبب فاسمع فدقات القلوب ترحب

وانزل على بلد يعطر ذكره فخر بأنفاس الخلود مطيب

فتحت لك الفيحاء قلب موله حر وقلب الحر لا يتقلب

فانهل من الحب المصفى إنها للحب نبع خير لا ينضب

رفت على العاني حمائم عطفها فكأنها أم تحن وتحدب

الق العروبة في وجوه شبابها يزهو فيختال الزمان ويطرب

من كل أروع لا تلين قناته لآن الحديد له ودان المطلب

الشام في كف العروبة صارم يلقى جموع الظالمين فيضرب

البيت الاول

لقد دعاك صوت الحب والعروبة حتى تأتي دمشق فاستمع لنبضات القلب المرحبة بك.

البيت الاول

ناداك : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر والكاف ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.
صوت : فاعل مرفوع وعلامة رعفه الضمة الظاهرة على آخره.
من : حرف جر دمشق : اسم مجرور وعلامة جره الفتحة عوض عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف.
محبب : صفة للصوت مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخرها.
اسمع : فعل أمر مبني على السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.
دقات : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ترحب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هي جملة (ترحب) جملة فعلية في محل رفع خبر.

البيت الأول

1 – استخرج من البيت فعلا معربا وفعلا مبنيا
فعل مبني : نادى فعل ماض, اسمع فعل أمر.
فعل معرب : ترحب فعل مضارع.

2 – استخرج من البت اسما جامدا
صوت اسم جامد.

3 – استخرج من البيت مفعولا به وحدد نوعه
الكاف في كلمة ناداك ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.

4 – استخرج من البيت مبتدأ وخبر وحدد نوعه
دقات مبتدأ, ترحب جملة فعلية في محل رفع خبر.

5 – استخرج من البيت اسما مشتقا وبين نوعه
محبب اسم مفعول من فوق الثلاثي.

6 – استخرج اسما معرفا واسما نكرة
دمشق اسم مفرد علم (معرف) دقات اسم معرف بالإضافة.
صوت, محبب اسم نكرة.

7 – علل سبب كتابة التاء في صوت ودقات مفتوحة
صوت كتبت التاء مفتوحة لأنها في اسم ثلاثي ساكن الوسط.
دقات كتبت التاء مفتوحة لأنها في جمع مؤنث سالم.

البيت الثاني

تعال إلى دمشق هذه المدينة الخالدة الذكر في التاريخ المتعطر بأنسام المجد.

البيت الثاني

انزل : فعل أمر مبني على السكون الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنت.
على : حرف جر.
بلد : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
يعطر : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ذكره مفعول به مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
فخر : فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ب : حرف جر.
أنفاس : إسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
الخلود : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
مطيب : صفة لفخر مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخرها

البيت الثاني

1 – استخرج من البت فعلا معربا وفعلا مبنيا
المعرب يعطر فعل مضارع.
المبني انزل فعل أمر.

2 – استخرج من البيت اسم جامد
فخر.

3 – استخرج من البيت مصدرا من مصادر الموسيقى الداخلية
تكرار الراء في : يعطر فخر ذكره.
تكرار الطاء في : يعطر مطيب.
تكرار اللام في : انزل بلد خلود.

4 – استخرج من البيت مشتقا وبين نوعه
مطيب : اسم مفعول من فعل فوق ثلاثي.

5 – ما مفرد الأنفاس
النفس.

6 – استخرج من البيت اسما معرفة واسما نكرة
معرف : ذكره, أنفاس الخلود.
نكرة : بلد ,فخر,مطيب.

البيت الثالث

قد احتوت دمشق بقلبها المحب الأصيل الذي لا يتغير مهما مرت الأيام.

البيت الثالث

فتحت : فعل ماض مبني على الفتح الظاهرة على آخره والتاء للتأنيث لا محل لها من الإعراب.
الفيحاء : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
قلب : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
موله : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
قلب : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
الحر : مضاف إله مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
لا : حرف نفي.
يتقلب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة الفعلية يتقلب في محل رفع خبر.

البيت الثالث

1 – استخرج من البيت فعلا معربا وفعلا مبنيا
يتقلب فعل معرب مضارع, فتحت معل مبني ماض.

2 – استخرج من البيت مشتقا وبين نوعه
الحر صفة مشبهة بالفعل, موله مبالغة اسم فاعل.
3 – استخرج من البيت مفعولا به وبين نوعه
قلب :مفعول به اسم ظاهر.
4 – استخرج من البيت مبتدأ وخبر وبين نوعه
قلب مبتدأ, لا يتقلب جملة فعلية في محل رفع خبر.

5 – استخرج من البيت اسما معرفا واسما نكرة
الفيحاء و الحر اسم معرف, موله و حر اسم نكرة.

6 – علل سبب كتابة الهمزة في فيحاء
همزة متطرفة كتبت على الأسطر لأنها سبقت بحرف ساكن.

البيت الرابع

عليك بالارتواء من العشق الصافي في دمشق فهي نبع الحب الذي لا يجف ولا ينتهي.

 

 

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 1.5 / 5. إجمالى التصويت: 2

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى