عام

سورة البقرة مكررة بدون اعلانات السديس

0
(0)

سورة البقرة مكررة بدون اعلانات السديس، يوميا عدد كبير من المسلمين يبحثون عن سورة البقرة بصوت القارئ الذي يرغبون بسماع السورة بصوته، ومن أصوات الشيوخ المحبوبين من قبل الكثير من الناس، هو صوت القارئ السديس، ومن خلال مقالتنا سنتحدث عنه بالتفصيل، تابع المقال.

من هو السديس

عبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله بن محمد السديس، المعروف باسم السديس، هو الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وإمام وخطيب في الحرم المكي في مكة المكرمة.

ولد في البكيرية بمنطقة القصيم عام 1379ه، وهو من أشهر قراء القرآن الكريم في العالم، وتمكن من حفظ القرآن الكريم وهو لم يبلغ من العمر اثني عشر عاما.

عرف عبد الرحمن السديس بالنبرة الخاصة في صوته التي تخشع معها القلوب وتجويده الممتاز للقرآن الكريم، وفاز السديس بجائزة الشخصية الإسلامية للسنة في الدورة التاسعة من جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في عام 1995. شغل السديس مناصب مختلفة أبرزها تعيينه إماما وخطيب في المسجد الحرام بأمر عام 1404ه وكان أقدم أئمة الجامع الكبير في مكة المكرمة وأصغرهم سنا عند تعيينه وكان عمره آنذاك 22 عاما، وبدأ عمله في شهر شعبان من العام نفسه يوم الأحد، 22/8/1404ه في صلاة العصر، وكانت أول خطبة له في رمضان من العام نفسه بتاريخ 15/9.

تحدثنا في مقال سابق وبشكل مفصل عن سورة البقرة مكررة بدون اعلانات ماهر المعيقلي، من أجل معرفة كافة التفاصيل قم بقراءة المقال الى نهايته.

فضل سورة البقرة

  • عن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال: سمعتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يقولُ: «يُؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهلِه الذين كانوا يعملون به في الدنيا، تَقْدُمُه سورةُ البقرة وآلِ عمران، تُحاجَّانِ عن صاحِبِهِما».
  • عن أَبي مسعود الاَنصارِيِ قال: قال النبِي ﷺ: «الآيتان من آخرِ سورة البقرة من قرأَ بهِما في ليلة كفتاه».
  • وعن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال: «لا تجعلوا بيوتكم قبورا فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان».
  • وعن سهل بن سعد أن رسول الله ﷺ قال: «إنَ لكل شيء سناما، وإن سنام القرآن البقرة، وإن من قرأها في بيته ليلة لم يدخله الشيطان ثلاث ليال».
  • وعن أبي أمامة قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: «اقرأوا القرآن فإنه شافعٌ لأهله يوم القيامة، اقرأوا الزهراوين (البقرة وآل عمران) فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فَرَقان من طير صواف يحاجان عن أهلهما يوم القيامة، ثم قال: اقرأوا البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة».
    الزهراوان: المنيرتان، الغيابة: ما أظلك من فوقك، الفَرَق: القطعة من الشيء، البطلة: السحرة.

 

 

 

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى