منوعات

من هو قائد معركة القادسية هو

0
(0)

خاض المسلمون بعد وفاة الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم ) ، العديد من المعارك والفتوحات الإسلامية، ضد الفرس والبيزنطيين، وهذه المعارك ساهمت بنشر الدين الإسلامي والحضارة الإسلامية بشكل أوسع وأكبر.

اشترك في تلك المعارك جيوش إسلامية كبيرة تقدر بالآلاف، معظمها ينتهي بانتصار المسلمين وفتح البلاد ونشر الدين الإسلامي فيها، ومن المعارك التي اشترك فيها آلاف المقاتلين في صفوف الدين الإسلامي ضد الفرس هي معركة القادسية.

حدثت معركة القادسية في 15 شعبان 14هـ، اشترك في المعركة ثلاثين ألف مقاتل مسلم، وكان جيش المسلمين أقل بكثير من جيش الفرس الذي كان حوالي مائة وعشرين ألف، ومعهم ثلاثة وثلاثون فيل، وحوالي مائة ألف خادم.

من هو قائد معركة القادسية؟

كان قائد جيش المسلمين في معركة القادسية هو ( سعد بن أبي وقاص)، بينما كان رستم جذويه هو قائد جيش الفرس.
أحداث المعركة:

منذ بداية شهر شعبان في عام 14هـ، كان عمر بن الخطاب يرد غزو الفرس، ولكن أشار عليه الناس بعدم الخروج، وأن يرسل سعد بن أبي وقاص قائدا للجيش الإسلامي، وفي 15 شعبان أرسل عمر بن الخطاب سعد بن أبي وقاص بجيشه في العراق وأرسل معه أربعة آلاف مقاتل، وأمره أن يذهب إلى المثنى ويطلب منه الانضمام إليه.

لكن المثنى توفي قبل أن يصل إليه سعد بن أبي وقاص، وترك له رسالة من قائد محنك وله تاريخ قديم مع المعارك ضد الفرس، فخرج سعد بن أبي وقاص بحوالي ثلاثين ألف مقاتل في القادسية، وفي ذلك الوقت كان عمر بن الخطاب يحاول أن يجمع مزيد من الحشود، وسمح لأهل الردة بالمشاركة بالمعركة.

وانتهت معركة القادسية بعد قتال دام أربعةَ أيام وثلاثَ ليال بانتصار الجيش الإسلامي، واستشهاد حوالي ثمانية آلاف مقاتل مسلم، ومقتل ما يزيد عن خمسين ألف جندي من الفرس، ومقتل رستم قائد جيش الفرس.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى