تكنولوجيا

حامض الكبريتيك يستخدم لصهر النحاس وإذابته

0
(0)

يوجد الكثير من الأحماض والمركبات الكيميائية، التي لها دور كبير في التفاعلات والصناعات المختلفة، مثل الأحماض المعدنية المشتقة من المعادن غير العضوية، ولها استخدامات كثيرة، كما أن لها مميزات عديدة ، وأشكال متنوعة، مثل حمض الهيدروكلوريك، حمض الفوسفوريك وحمض الكبريتيك.

تتميز الأحماض بشكل عام أنها ذات مذاق حامض، وتتسبب بتآكل المعادن، وهذه الميزة جعلت للأحماض استخدامات كثيرة في الحياة، ودخلت في العديد من المركبات الكيميائية، والصناعات، وتختلف أنواع الأحماض ويتميز كل نوع بمميزات تجعله يستخدم في اشياء مخصصة، مثل حمض الكبريتيك مثلا الذي يستخدم في العديد من الصناعات.

ما هو حمض الكبريتيك؟
حمض الكبريتيك H2SO4 هو من الأحماض المعدنية القوية، وتم اكتشافها منذ قديم الزمان، وكان يسمى زيت الزاج، ومن مميزاته أنه يذوب في الماء مهما كان تركيزه، ولكن عند الغليان يفقد إحدى عناصره SO3، لذلك يجب الحذر الشديد أثناء استخدامه، ويجب صب الحمض فوق الماء، عند استخدامه بتجفيف الغازات.

بالإضافة إلى أن حمض الكبريتيك عبارة عن حامض سائل شديد الحموضة، عديم اللون، كثيف القوام، ويرمز له بالرمز الكيميائي H₂SO₄، وقد اكتشفه العالم الكيميائي المسلم جابر بن حيان، في أوائل القرن الثامن، وكان يسمى قديما بـ ( زيت الزاج)، ويقاس الكبريتيك باللتر، حيث أصبح سعر اللتر في عام 2020 ما يقارب 50 دولار لكل 1000 لتر.

مميزات وخواص حمض الكبريتيك الكيميائية:-
تختلف خواص حمس الكبريتيك الكيميائية حسب تركيزه، وبعض أنواع الكبريتيك يحتاج لمؤكسد من أجل التفاعل، ويتميز الكبريتيك أنه يذوب في الماء مهما كان تركيزه.

استخدامات حمض الكبريتيك:-
يستخدم حمض الكبريتيك كمادة نازعة للماء، كما يستخدم في إنتاج الأسمدة، وصناعة الصابون ، والبلاستيك والمطاط، وصناعة الحديد وبطاريات السيارات، وصناعة الأدوية للنباتات.

ويوجد سؤال يبحث الكثيرون عن إجابته حول حمض الكبريتيك، هل حامض الكبريتيك يستخدم لصهر النحاس وإذابته؟
والإجابة بالتأكيد لا، لأنه على الرغم من قوة حمض الكبريتيك، الذي يعتبر حمض شديد التآكل ، وعامل مؤكسد قوي، ولكن إن وضع على النحاس فإنه يعمل على تآكله لا صهره، وبالتالي تتغير خواص النحاس ويصبح غير صالح للاستعمال.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى