عام

هل يجوز الاعتكاف في البيت ؟

0
(0)

تختلف الأحكام بحسب ظروف البلاد ويمكن تخفيفها بحسب الحال، فمثلاً لقد كان الحال العام الماضي مختلفاً وقد طرأت تغييرات على العالم أجمع بسبب فيروس كورونا الذي أغلق كافة مناح الحياة بما فيها المساجد، فكان الحكم على الاعتكاف في البيت جائزاً بسبب الضرورة.

وقد أكد  الشيخ القرة داعي على أن الاعتكاف هو من السنن المؤكدة المصاحبة لصيام شهر رمضان ويتشوق إليها المسلمون والاعتكاف يتم أكثره في العشر الأواخر من رمضان.

هل يجوز الاعتكاف في البيت ؟

والاعتكاف هي عبادة وسنة وأفضل ما تكن في رمضان ويمكن أن تتم في أي مساجد يقام فيه صلاة الجماعة، ولا مانع من الاعتكاف في المسجد الحرام أو في المسجد النبوي، ويجوز للمرأة والرجل إذا كان لا يضر بالمصلي ولا يؤذي أحداً.

ويلتزم المعتكف بذكر الله والعبادة، ويجب لا يخرج إلا لحاجة مثل البول والغائظ أو لحاجة الطعام، واذا كان لم يتيسر من يحضر له الطعام فيمكن أن يحضره بنفسه وقد كان النبي يخرج لحاجته.

أما المرأة فلا يجوز أن يأتيها زوجها في الاعتكاف، والمعتكف لا يجوز أن تأتيه زوجته وهو معتكف وقد قال سبحانه وتعالى :
وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ.

ومن المفضل ألا يتحدث مع الناس بكثرة، ويجب أن ينشغل بالعبادة والطاعة، أم لو زاره أحد أبنائه أو اخوانه فلا بأس والمرأة كذلك لو جاءها أحد محارمها وتحدثت إليهم فلا بأس.

أما النبي عليه الصلاة والسلام فقد كان يزوره نساؤه في معتكفه ويتحدث إليهم ثم ينصرفن ويدل  ذلك على أنه لا حرج في ذلك.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى