عام

شاهد: حقيقة اغتيال الفنان التركي ابراهيم تاتلس

0
(0)

أثيرت أنباء كثيرة حول وفاة المغني التركي ” إبراهيم تاتلس” عبر منصات التواصل الاجتماعي، فقد تداول جمهوره أخباراً تتناول إصابته برصاصة في الرأس إثر محاولة اغتياله في إسطنبول.

ولم تكن هذه المحاولة هي الأولى والأخيرة، بل تعرض للعديد من محاولات الاغتيال كان أولها في 1990 وأصيب حينها في قدم ثم تلتها المحاولة في 1998 وقد نجى منها، وأصابته الرصاصة بالرأس في محاولة اغتيال ثالثة ولكنه نجى منها ولكنها سببت له الشلل.

الفنان التركي إبراهيم تاتلس

هو مغني وممثل وملحن، تركي الجنسية، ولد عام 1952 في مدينة شاتلورفا، ويبلغ الآن 70 عاماً، وقد عُرف منذ 1978 حيث تخطى حاجز كبير من حيث المبيعات عندما أصدر أولى أولبوماته في مجال الموسيقى الفلكورية التقليدية.

شاهد: حقيقة اغتيال الفنان التركي ابراهيم تاتلس

وحول حقيقة اغتياله، فقد تعرض بالفعل للعديد من المحاولات من أجل قتله، وكان آخرها من خلال إطلاق الرصاص على سيارته وأصيب برأسه.

وقد كشفت الشرطة التركية عثورها على سلاح ” كلاشنكوف” الذي أُطلق منه الرصاص، في حين تجري مع 20 مشتبه به في محاولة اغتيال الفنان تاتلس.

وقد أرجع مقربون من الفنان تاتلس دوافع الحادث إلى أسباب سياسية وبعضهم أشار إلى أنها أسباب تجارية لها علاقة بمشاريع استثماريه في العراق، حيث كلفت الشرطة التركية 10 فرق أمنية و30 ضابط في مهمة التحقيق بمحاولة اغتيال تاتلس.

في حين أرجع صديقه أن تكون الاستثمارات الاقتصادية للمغني في شمال العراق هي السبب وراء محاولة اغتياله حيث كان له العديد من المشاريع مع شركاء في العراق وهناك معطيات تشير إلى توجيه التحقيق في هذا الاتجاه، خاصة أنه كان لديه مشاكل لكنه لم يعطها أي أهمية وتوقع فقط وجود مضايقات دون أن تصل لمحاولة القتل.

 

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى