عام

عدد الكواكب التي تدور حول الشمس

0
(0)

من المعروف أن المجموعة الشمسية تتكون من 8 كواكب تدور حول الشمس، وهذه الكواكب هي عطارد والزهرة والأرض والمريخ والمشتري وزحل وأورانوس ونبتون، في حين أن عدد المجرات غير المعروف للبشر بالتجديد، لكن العلماء يتكهنون أن هناك عدد غير نهائي من المجرات.

ويُعتقد أن هناك عدد الكواكب في مجرة درب التبانة يقدر بما يزيد عن 100 مليار كوكب معظمهم تدور حول نجم ما، وفي الماضي تمكن علماء الفلك من اكتشاف مئات الكواكب في درب التبانة، بعض هذه الكواكب تمتلك خصائص تشبه كوكب الأرض.

أما المجموعة الشمسية فهي تتألف من الشمس برفقة 8 كواكب تدور حول بعض، منها أقمارها التابعة لها مع بعض الأجسام الشمسية البسيطة، كان قديماُ بلوتو يعد كوكباً تاسعاً يتبع المجموعة الشمسية، لكن بحلول 2006 تم تخفيض رتبته ليعد كوكباً ” قزماً”، وذلك بسبب خصائصه وتعريفاته التي تبين بشكل أوضح خصائص الكواكب بالتحديد.

وحتى يتم تصنيف الجسم أنه كوكب يجب أن يدور حول الشمس بالإضافة إلى ضرورة أن يمتلك كتلة كبيرة بما فيه الكفاية حتى تتمكن الجاذبية من أن تخلق له شكل مستدير.

الكواكب في المجموعة الشمسية هي كالآتي:

  • عطارد: وهو الكوكب الأقرب للشمس، وهو أصغر الكواكب في النظام الشمس، ويكمل دورته حول الشمس خلال 88 يوماً، ويتميز بأنه كوكب صخري.
  • الزهرة: أما الزهرة فهو الثاني من حيث الأقرب للشمس، ويعد أكثر الكواكب من حيث الحرارة، وطبيعة الجو فيه كثيفة ويحبس الهواء الدافئ بداخله.
  • الأرض: أما الأرض فهو الكوكب الوحيد الذي توجد به حياة، ويكمل دورته السنوية حول الشمس كل 365 يوماً، وهو ثالث أقرب الكواكب إلى الشمس.
  • المريخ: اسمه الكوكب الأحمر، ويعد الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس، ومن حيث الحجم فهو ثاني أصغر الكواكب، وله سطح يشبه سطح الأرض ولكن غلافه الجوي رقيق.
  • المشتري: الخامس من حيث البعد عن الشمس، وأكبر الكواكب، ويعد أحد عمالقة الغاز في المجموعة الشمسية.
  • زحل: ثاني أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، يمتاز بأنه كوكب غازي، مثل المشتري لكنه يتضمن 9 حلقات متواصلة من الصخور والجليد ويعد أجمل كواكب المجموعة الشمسية والهيدروجين والهيليوم مكوناته الأساسية.
  • أورانوس يعد الثالث من حيث أكبر الكواكب في النظام الشمسي، سطحه مجمد ويعد عملاقاً جليدياً، ولكن غلافه الجوي يحتوي على الهيدروجين والهيليوم بالإضافة لبعض العناصر الجليدية، مثل الميثان والمياه والأمونيا.

     

  • نبتون

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى