عام

أين كان أول اجتماع لإقامة الاتحاد وفي أي عام؟

0
(0)

يتساءل عدد كبير من الطلاب وباحثي العلم عن اسم الاتفاقية التي عقدت عام 1968 بين إمارتي “أبو ظبي ودبي” في عرقوب السديرة، والتي أعلنت رسمياً عن انشاء اتحاد دولة الإمارات.

أول اجتماع لإقامة الاتحاد

التقى راشد آل مكتوم وزايد آل نهيان، واتفقا على إنشاء اتحاد بينهما، ودعوا الإمارات الخليجية إلى هذا الاتحاد، وهو ما حدث بالفعل، حيث وجهت الدعوة إلى الامارات وإمارتي قطر والبحرين، تمت الدعوة لقيام اجتماع في دبي لبحث موضوع إنشاء اتحاد شامل، انعقد الاجتماع واتفق الجميع على تشكيل لجنة لدراسة الدستور المقترح.

لكن هذه المحاولة باءت بالفشل بسرعة، وأعلنت قطر والبحرين استقلالهما، وأعلنا سيادتهما على أراضي كل منهما، وبالفعل حصل كل منهما على الاعترافات الدولية والعربية، لكن مشكلة الإمارات لا تزال قائمة، حاول قطبا الاتحاد، الشيخ راشد والشيخ زايد، مرة أخرى بضم الإمارات السبع الى بعضها.

أين كان أول اجتماع لإقامة الاتحاد

ومع ذلك، فإن هذه المحاولة كانت محكوم عليها بالفشل، حاولوا مرة أخرى، عندما التقى الشيخ راشد والشيخ زايد وقرروا تشكيل اتحاد بينهم وعينوا عدي البيطار كمستشار قانوني لحكومة دبي لصياغة الدستور، وبمجرد الانتهاء، تمت دعوة حكام الإمارات المتبقية لحضور الاجتماع، فأما هما، فقد اتخذوا قرار بالاتحاد بين أبو ظبي ودبي، ولم يتبقى سوى التنفيذ.

أين كان أول اجتماع لإقامة الاتحاد وفي أي عام؟

ما عُرف باجتماع السميح أو بسيح السدرة والذي كان الخطوة الأولى نحو تأسيس الاتحاد، حيث ناقش الحاكمان فكرة إنشاء المنظومة الاتحادية تضم الامارتين، ونتج عن الاجتماع الإعلان عن إنشاء اتحاد بين إمارتي أبو ظبي ودبي، ودعي بعد الاجتماع إلى تطوير هذا النظام الثنائي ومناقشة فكرة إنشاء اتحاد يضم بقية الإمارات المتصالحة والبحرين وقطر.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى