منوعات

خبر وفاة هادي العامري يتصدر في العراق .. فما حقيقته ؟

0
(0)

أعلنت وسائل الإعلام الرسمية عراقية، عن وفاة عبدالكريم الأنصاري،” نائب” هادي العامري، اثر تعرضه لحادث سير مروّع وقع في محافظة ميسان جنوب العراق.

وشيعت منظمة ” بدر” والمعروفة بـ لواء الحشد الشعبي، ” أبو مريم” والذي يعرف أنه من القيادات الشعبية ومقاتل سابق إلى جانب الجيش الإيراني ضد القوات العراقية بعد حكم الرئيس الراحل صدام حسين في السبعينيات.

ونعى هادي العامري الأنصاري، معبراً عن أن اللواء فقد قامة عريقة من قامات الجهاد والعطاء، وهو معاون الأمين العام لمنظمة بدر، بسبب حادث سير مؤسف باغته خلال تأديته الواجب، أدى لمقتله وإصابة اثنين من مرافقيه.

خبر وفاة هادي العامري يتصدر في العراق .. فما حقيقته ؟

وحول خبر وفاة ” هادي العامري” الأمين العام لمنظمة ” بدر” فإنه قد حدث لبس في قراءة عناوين الأخبار لدى بعض النشطاء بسبب كتابة عناوين الأخبار : وفاة نائب هادي العامري” مما أدى لحدوث لغط في فهم الخبر واعتقادهم أن المتوفى هو هادي العامري وليس نائبه.

ويعرف هادي العامري بأنه من الشخصيات الشهيرة في العراق والوطن العربي، ومن الشخصيات السياسية البارزة، شغل العديد من المناصب المهمة في العراق، وهو مسلم، وقد مسيرة مهنية طويلة، وشغل سابقاً منصب وزير النقل والمواصلات، ويشغل في الوقت الحالي عضو في مجلس النواب.

من هو هادي العامري:

اسمه أبو حسن هادي فرحان عبدالله العامري، بدأ مشواره السياسي بانضمامه إلى المعارضة الشيعية في الثمانينات، وغادر العراق  بعد إعدام ” محمد باقر الصدر” وذهب إلى سوريا ثم إلى إيران.

أمضى سنواته في إيران، وشارك في الحرب الإيرانية ضد العراق وكان بصف إيران، وشارك في تأسيس فيلق ”  بدر” وكانت لهم عمليات مقعدة في جنوب العراق والأهوار، وقد عُرف أنه من مجاهدي  الأهوار، وهذا سبب قرار نظام صدام حسين تجفيف الأهوار، وبعدها اختير وزيراً للنقل.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى