أخبار دوليّة

اسماء العفو الشامل عن المساجين في الجزائر 2022

0
(0)

أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون 5 مراسيم رئيسية تتضمن العفو عن المساجين الجزائرية، وجاء هذا العفو بمناسبة احتفال الجزائر بذكرى الاستقلال عن الاحتلال الفرنسي في 5 يوليو \تموز 1962.

ولكن يشمل العفو شرطاُ خاصة بالعفو العادي، وجاء بيان للرئاسة الجزائرية تتراوح مراسيم العفو الرئاسي بين الإفراج وتخفيف العقوبة على الأشخاص المحكوم علبهم بأحكام جرائم القانون العام .

شروط العفو الشامل عن المساجين في الجزائر 

كما أوصى تبون بتدابير خفيفة وهادئة   للمساجين وتشمل إجراءات العفو العادية (التخفيفية) وتضمن المحبوسين المحكوم عليهم نهائيا في جرائم القانون العام وهم المحكوم علبهم بقضايا عادية متل النصب والاحتيال والتعدي على ممتلكات الأخرين، حيث تم تخفيف عقوبتهم لمدة اقل من 18 شهراُ لمن هم أقل من 65 عاماُ، وسوف يحصل الغير مسجونين والمحبوسين ببعض الأمراض، وأيضا الناجحين في شهادات التعليم المتوسط والتكوين المهني والبكالوريا، وتتم تخفيض عقوبتهم  لمدة 24 شهراُ.

وكذلك أوصى رئيس الجمهورية تبون باتخاذ اجراء اللازمة لتهدئة الشباب الذين تعرضوا للملاحقة والسجن لارتكابهم حوادث الاعتقال والأفعال المرتبطة بذلك.

وتقول المنظمات الحقوقية المحلية كثير من العشرات الجزائريين المعتقلين بسبب الحراك الشعبي البعض موقوفون دون حكم وأخرون أصدرت المحكمة بحقهم أحكام السجن.

وأصدرت السلطات أن الاستعمار خلّف أكثر من 5 ملايين شهيد، والى جانب طمس الهوية الوطنية وسرق الثروات، وشارك باحتفالات عدد من القادة هذا العام وفق مصادر إعلامية جزائرية ، وأوضح بيان الرئاسة انها تعد لإجراءات قانون خاص حول المساجين “التسعينات”، وهذا امتداد لقانون الرحمة،  والوئام المدني.

وطالبت الأحزاب الجزائرية من الرئيس تبون سابقاُ بإصدار عفو بحق السجناء أغلبهم من الإسلاميين الذين أوقفوا خلال الأزمة الأمنية في التسعينات، ولكن هؤلاء السجناء يجهل عددهم الحقيقي وأوقفوا ببداية التسعينات في ظل حالة الطوارئ وتم ظهور أحكام بحقهم بالسجن ومازال منهم سجناء الى اليوم.

 

 

 

 

 

 

 

 

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى